الجمعة، 1 يناير 2010

أن تكتب في مدونة لا يراها أحد ..؟؟!!



نعم .. ما أروع أن تكتب علي أوراق لا يقرؤها أحد ..
أنت تعمل في مكان لا يزوره أحد .. عملاً لا يشيد به أحد .. ولا يمدحه أحد ..
وأنت تحيا في موقع لا يسير فيه أحد .. ولا يمر خلاله أحد .. ولا يعرفه أحد ...
أن تكتب كتابات لا يقرؤها أحد ..
وتذاكر مذاكرة لا يختبرها أحد ..
 ولا تنتظر أحداً ..

أن تحفظ القرآن .. ولا يسمعه لك أحد ....
وأن تصلي صلاة لا تؤم فيها أحد ...
وأن تدعو دعاءاً لا يؤمن عليه أحد ... 

والأروع ألا تعبأ بأحد .. يمدح أو يذم .. يكافيء أو يجازي .. يرقي أو يعاقب ..
الأروع ألا تنتظر أحداً ...
ولا تنتظر شيئاً من أحد ...

فتحيا حياة .. طيبة هدئة اعتيادية تسمتع بها حتي النخاع .. مع الله .. 
وتفعل كل ما يروق لك حتي النخاع .. دون أن تكترث لأحد ...



ولله هنا يكمن الاسترخاء .. وهنا ينمحي القلق ... ويزول كل توتر وضيق ..
فحين لا تري سوي الله ... ولا تري معه أحد ... تعلم أنه يعلم منك أكثر مما تعلمه عن نفسك .. لن يظلمك ولن يبخسك ..
حين تحي مع الله .. مستظلاً بدفء عنايته .. فلا تخشي حداً .. ولا تطلب شيئاً في يد أحد ..

لا تنافس أحداً .. ولا تصارع أحداً .. 
يزول الحقد .. والطمع .. والغضب ... والكبر .. والضغينة .. والقلق .. وكل سيئ ..

فمبدأ الشرور الرغبة .. وجذرها التطلع إلي الناس .. وما في أيدي الناس .. والمنزلة لدي الناس .. والتقدم علي الناس ..
 ما أجمل أن تحي مع الناس .. تحبهم .. وتحسن إليهم خير الاحسان ,.,
وانت فيهم زاهد ..

تحيا مع الناس وكأنك لا تري أحداً ...

إرسال تعليق