الاثنين، 15 فبراير 2010

العبودية .. والعبادة .. حالة حياة


لو رأيتها تكاليف .. وفروض .. وواجبات تؤديها فتبرأ ذمتك .. وتعود إلي حياتك تمارسها بالتصور الذي تشاء .. فلابد أن تسقط .. ولبد أن ينفرط منك عقد الإلتزام .. ولابد أن تهوي وتعود  ...
العبادة حالة حياة ..
state of mind
 حالة من الإذعان والتسليم الداخلي أولاً .. حالة من الاتكاء علي مرجعية عامة للحياة .. تصور كامل لدقائق الكون تنطلق منه كل التصرفات العادية واليومية ..
حالة اتصال المحدود بالمطلق .. والفاني بالباقي .. والمخلوق بالخالق .. وهذا الإتصال ينبغي أن يكون دائماً لا ينقطع ولو لحظات .. ولا يتوقف فقط علي أوقات الاتصال التعبدي بالمناسك والشعائر اليومية .. وإنما كما هو حاجة الأنسجحة إلي الدماء .. حاجة النفوس للإتصال بالسماء ...

العبودية حالة رائعة من الحب .. العميق للغاية ...
العبودية حالة حياة .. لا .. ليست حالة حياة ..
هي حالة أعمق من الحياة .. حالة تكون فيها حياً أكثر من ذي قبل ..

حالة أكثر حياة ...

إرسال تعليق