أرشيف المدونة الإلكترونية

الأربعاء، 22 فبراير 2012

لقد نفذ رصيدكم ... battery low


حين لا تجد شيئا تقوله لنفسك .. وللآخرين ..
لا شيء يكتب ..


إذن ..
battery low ...... please connect to the nearest charger ....!!


نعم .. لقد انتهت شحناتك ..
نفذ رصيدك من الطاقة.. 
لم يعد لديك ما يكفي للمواصلة .. 
ينبغي ان تعود لمصدر الطاقة .. تتصل به عن طريق (كابلات التوصيل ) المخصوصة لنوعيتك .. لنسختك ..
ينبغي ان تجد مصدر الطاقة الأقرب .. قبل أن ينقطع ارسالك .. تنغلق ..
تنفد ..
فلا يعد لديك حتي ما يكفي للوصول لكابلاتك ..

ولكل منا كابلاته المخصوصة .. شاحنه الخاصه .. نظام تشغيله المميز .. 
وكلنا يعرف بدقة ما الذي يلائمه ..
 


ينبغي أن تترك بطاريتك .. لتشحن ..
تجدد رصيدك .. تعيد ملا خزانتك ..


لا حول ولا قوة إلا بالله ..
لا مصدر للطاقة سواه .. ولا منطلق للانطلاق غيره ..
إننا يا سادة .. نحيا .. نقاتل .. نثور .. نتمرد .. نعشق .. بتلك الدفعات التي يبثها فينا حينا الاتصال به ,,
حين نقترب ولو بمقدار ركعة صدق .. سجدة خاشعة ... تعيد ملونا ..
بل إننا أحيانا نكون لا نملك ما يكفي من الطاقة .. لنعصي ..؟؟!!!


فلا حول ولا قوة إلا بالله .. نعم ..
حتي علي العصيان .. فالعصيان ذاته .. نوع من حياتنا ,,
ونحن لا نقوي علي الحياة دون تلك الشحنات التي يبثها فينا .. ذاك الاتصال .. (المؤقت للأسف ) 


بعد قليل .. نبدأ نهنج .. 
تتعالي اصوات الانذار في ارواحنا .., 
اضطراب .. قلق .. توتر .. ضيق غير معلوم المصدر .. خواء بلا سبب ...
كلها تعني .. battery low


فعد يا فتي إلي مصدريتك .. تعري من (الكفر the cover
ومن الوشاش ... عطل السكرين سيفر بتاعتك ..
نعم لدي كل منا غطاءه الخاص .. واوشاشه القابله للتبديل .. وسكرني سيفر يحفظ عليه صورته امام الناس .. وول بيبر تتغير تبعا لمزاجاته ..
عطل كل الاوبشنز فيك ..
واشحن نفسك ..


لتجد ما يكفي من الطاقة .. لتعاود الجنون ..


ولا تقلق ..


فلن يمل الله حتي تملوا ....!!!!
إرسال تعليق