أرشيف المدونة الإلكترونية

الجمعة، 24 فبراير 2012

دكتور جيكل ومستر هايد ... his jekyll and hyde



    احدهما ابيض نقي .. حنون ..  شفاف ..
    يكترث ..
    الآخر .. ظلامي رمادي .. عكر ..
    قاسيا .. لا يكترث ..

    احدهما .. صوفي .. متعبد .. مجاهد ...
    الآخر .. سوفسطائي .. ماجن .. مؤذي ..

    احدهما .. ساكن .. واسع .. داعم .. دافئ ... اخضر..
    الآخر .. جانح .. مضطرب .. ساخر .. جليدي ..ازرق ..

    احدهما .. طفل .. غض .. برعمي .. هش ...
    الآخر .. متنمر .. حاد .. لاذع .. متكتم ..

    احدهما .. خفيف الدم .. صادق البسمة ... مريح الطلة .. خافت النظرة ..
    الآخر .. حار .. مراوغ .. مريب .. شهواني ..

    احدهما .. اخلاقي .. مثالي .. هادئ .. كثير الربتات .. فاتح الذراعين لذوي الآلام ..
    الآخر .. قذر ... متسلق .. همجي .. نفعي .. يري أن اقوي وسائل تخفيف الألم هي قتل المتألم ..

    احدهما .. مستقر .. بيتوتي .. يري السعادة طفلين وامرأة علي اريكة منتواضعة امام تلفاز عشريني البوصات واكواب من الشاي ..
    ووالآخر .. بربري .. متسكع .. يري أن لا سعادة .. ولكن بعض اللذة سيكون بتصفيق اجباري حاد علي منصة فاخرة أمام جمع من الحمقي .. يملكهم ..

    احدهما .. حواري .. تابعي .. واعظ .. متصل ..
    الآخر .. فاجر .. شارد .. متهكم .. منبوذ ..

    احدهما .. طبيب .. يبعث الطمأنينة .. مثير للألفة .. مشع بالدفء ..
    الآخر .. مرتزق .. مثير للجدل .. يبذر الشكوك .. طاقوي اسود ..

    احدهما .. عذب .. افلاطوني .. شهم ..
    الآخر .. براجماتي .. بوهيمي .. فوضوي ..


    لم يتفقا إلا في أن ..
    كلاهما ..
    هو...

    كلاهما يتلبسانه ..

    كل احد يراه .. يحب احدهما ويكره الآخر ..
    فيحاول اقناعه أنه ذاك المحبوب .. احدهما .. وانه يجب عليه قتل الآخر .. اخماده .. اسكاته ..

    ولكن هو .. يحب كلاهما .. يقبل كلاهما ..
    الطاهر والفاجر ..
    الرباني والسنكوح ..

    كلنا ياسادة يحمل شخوص النور والظلمة .. طاقات البياض والسواد ..
    الغريب هنا فقط .. أن داخل مدن هذا الرجل قد عقدت الملائكة والشياطين عقود سلام ..
    رفعوا رايات هدنة ..
    تصالح الابيض مع الاسود ..
    نبذا الصراع ..
    قد حدث داخله تعايش عجائبي بين الأضداد ..
    الكل سيبقي نفسه بعض الوقت ..

    ربما هو مرض ..
    ربما هو يفتقد انزيم الصراع .. لديه نقص في هرمونات قرار السير في احد الطريقين فقط ..
    ربما هو طماع بما يكفي لئلا يختار بين لذات البياض والسواد ..
    ربما هو الرجل الأغبي علي الاطلاق .. الاكثر حماقة ...
    ربما هو اعرافي ..
    وربما هو رجل سيؤمر ببضعة منه للجنة .. وبضعة منه للنار ..
    يتفرق كيانه بين الثواب والعقاب ..
    ربما هو قهابيل .. أو هقابيل ..


    هو تمني فقط .. أن يجد من يحب كلاهما معا ...
    من يستطع ترويض كلاهما معا ...
    من يفرح بوجود كلاهما معا ..

    تمني فقط أن يجد يوما من يحمل نقيضين .. مثله ..
    فيتوائما .. يتمازجا ..
    تمني اتصالا رباعيا بين بشرين ..
    رباعيا ..

    الاول .. تمني ..
    الاخر .. تمني ..
    ايضا ..


    ملحوظة : هذه التدوينة تتحدث عن رواية دكتور جيكل ومستر هايد .. ليس أكثر
                  وغمزة عين .. 
إرسال تعليق