أرشيف المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 21 فبراير 2012

معاناة .. هلامية ...!!! ... the struggle


كنت احدثها عن المعاناة الانسانية ... أحاول أن اقنعها أننا خلقنا لنعاني ؟!!
وأن تلك النظرة الوجودية لها اصل عميق في الاسلام .. وضمان مقدس لحالة المعاناة الانسانية الدائمة ..
"خلق الانسان في كبد" ..

ولكني كنت كاذبا ..
وايقنت لحظتها أنني كالعادة .. كاذبا .. مخادعا .. فقط أنا ألوي الحقيقة أمام ضعف حجة المستمع ...
لأقنعه . بلا شيء ..

ولكني كنت سعيدا .. لاكتشافي اني كنت كاذبا ..
فكذبي يعني أني لا احتاج إلي المعاناة بعد الآن ..
كوني كاذبا . يعني أن السعادة قريبة بشكل ما ..

الكبد .. ليس معناه المعاناة .. إنما النضال .. 
ليس معناه المشقة .. إنما المقاومة ..
الكبد يساوي struggle 
 الصراع .. لا التعب والعناء ..
خلق الانسان في حالة الصراع .. النضال .. المقاومة ..
بين طرفين البياض والسواد .. النور والظلام .. داخله وخارجه ..

ولهذا سميت محطة الفلترة في اجسادنا ومحطة التخلص من السموم .. الكبد ..


ليس معني الكبد .. العناء ياسادة كما يفسروه لنا .. هو فقط يعني النضال ..
ومن قال إن المناضل يكون حزينا .. 
بالعكس .. المناضل لديه معني ..  مغزي لحياته .. 
المناضل لديه ما يفخر به .. ولديه ما يدافع عنه .. ويموت لأجله ..
وهو ما لايوجد في التصور الوجودي القائم علي المعاناة .. علي اللامعني .. الللامعقول .. الخواء . اليأس ..




وهو كبد .. ولكنه ليس "مكابدة" 
فهذا الصراع نفسه .. لايدور في حقيقته مع طرف قوي يصارع .. ليوصف بالمكابدة (النضال المشترك .. النضال والنضال المضاد)
فليست الدنيا .. والهوي .. والشيطان .. بأطراف تهوي النضال ...
هي اطراف تقتا علي ضعفنا .. لكنها ليست ابدا اطرافا قوية بما يكفي لتناضل أمام نضالنا .. 


إن المعركة محسومة يا سادة .. فقط إن ناضلنا .. 
إن عشنا ذاك الكبد ... 
ان حيينا علي ذاك النضال ...
وإن تشبعنا بروح المقاومة .. 
لن نجد من يقاومنا ..


فالضمان الرباني .. كبد لا مكابدة ..
نضال .. لا مناضلة ..

كذبت ساعتها .. وصدقت الآن يا فتي ..
لا حاجة أن تكون بائسا ..

لم يكتب عليك الشقاء ..

إنما الشقاء أن تضع رأسك طواعية تحت قدمي الدنيا التي لم تبال حتي برفع قدمها عن الأرض لتضعها علي رأسك ..
الشقاء أن تستسلم لشيطان ضعيف الكيد .. كان يثق في كونه مهزوم .. فقط إن وقفت .. 
الشقاء أن تصبح عبدا لهوي .. كان لايلبث أن ينساق وراءك تابعا ذليلا .. فقط إن عنفته .. 

الشقاء أن تقلب الصورة .. من النضال .. من الكبد ..
إلي انهزامية .. بلا معركة .. 

الشقاء .. أن تظن أنه قد كتب عليك الشقاء .. 

فافرح ..
يحق لك الآن ..
إرسال تعليق